ظنت أن إبنتها لدغتها بعوضة، لكن كان الأمر أخطر من ذلك!

من الصعب التعامل مع لدغات البعوض، لكن في الغالب تختفي في بضعة أيام فقط.

طالما لا تقوم بفركها و خدشها، و البقعة الحمراء و الشعور بالحكة سيختفي بدون أثر. في بعض الأحيان، ما تظنه انه لسعة حشرة يمكن أن يكون أخطر من ذلك، على أي حال. تعلمت هذه العائلة التي تدعى Spliman هذا الدرس بالطريقة الصعبة بعد ان تحولت عطلتهم إلى كابوس بعد ان تعرضت إبنتهم لفيروس يأكل اللحم.

كانت الفتاة Mia Spilman ذات السبع سنوات مع عائلتها في أستراليا، عندما تعرضت لما يبدوا أنه لدغة البعوض.

desktop-1483019458

لقد أثارت هذه اللدغة حيرة الأطباء بسبب مقومتها للمضاضات الحيوية بعدما أن أتت هذه الطفلة للعلاج.

desktop-1483019426

قالت أمها “لقد كانت تحك جلدها فأصبحت البقعة حمراء و منتفخة فقمنا بأخذها إلى الطبيب وقد تم إعطائها المضاضات الحيوية لكن لم تتحسن.”

إضغط على زر “التالي” في الأسفل لمتابعة الموضوع و شاركه مع أصدقائك على الفيسبوك بالضغط على زر المشاركة.